00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حقيقة تأجيل الدراسة في مصر لعدم تطعيم المنظومة التعليمية ضد كورونا

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري حقيقة تأجيل بدء العام الدراسي الجديد 2022/2021 بالمدارس لعدم حصول أعضاء المنظومة التعليمية على لقاح فيروس كورونا (كوفيد 19).

وأوضح المركز، اليوم، عبر حسابه الرسمي في «فيسبوك»، أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي نفت تلك الأنباء المتداولة على بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

وأكدت الوزارة أن الدراسة ستبدأ في مواعيدها المحددة وفقاً للخريطة الزمنية المعلنة مسبقاً، والمقرر لها أن تبدأ يوم السبت الموافق 9 أكتوبر المقبل، مع الالتزام باتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا.

ولفتت إلى أنه جارٍ العمل على تنفيذ خطة لتطعيم كل أعضاء المنظومة التعليمية بلقاح فيروس كورونا على مستوى مديريات التربية والتعليم بمختلف المحافظات، بالتعاون مع وزارة الصحة.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، وتؤثر سلباً في ‏أوضاع المنظومة التعليمية.

يُذكر أنه تقرر بدء الفصل الدراسي الأول في مصر يوم السبت الموافق 9 أكتوبر 2021، على أن يبدأ الفصل الدراسي الثاني يوم 19 فبراير 2022، وكذلك تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول يوم السبت الموافق 15 يناير 2022، على أن تبدأ امتحانات الفصل الدراسي الثاني لصفوف النقل والشهادة الإعدادية يوم السبت الموافق 7 مايو 2022، في حين تبدأ امتحانات الدبلومات الفنية يوم السبت 21 مايو 2022، على أن تقام امتحانات الثانوية العامة يوم السبت 11 يونيو 2022.

طباعة Email