العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هروب 6 أسرى فلسطينيين من سجن إسرائيلي عبر نفق

    هرب ستة فلسطينيين من سجن إسرائيلي شديد الحراسة، أمس، ما ترك سلطات سجن جلبوع تحدق في الفتحة التي أحدثوها في أرضية الزنزانة، ودفع الفلسطينيين للاحتفال في الشوارع.

    وسارعت قوات الأمن الإسرائيلية بالبحث في شمال إسرائيل، بعدما أبلغ مزارعون الشرطة عن رؤية شخصيات مثيرة للريبة في حقولهم في ساعات الصباح الباكر. وبعد ساعات من الفرار، نقل مسؤولو السجن بعض النزلاء الآخرين وهم فلسطينيون مدانون أو يُشتبه بقيامهم بأنشطة مناهضة لإسرائيل، إلى سجون أخرى خشية حفرهم أنفاقاً مماثلة.

    وكان أربعة من الهاربين الستة يقضون أحكاماً بالسجن مدى الحياة لإدانتهم بتهم التخطيط لهجمات أودت بحياة إسرائيليين أو تنفيذها، فيما كان الخامس محتجزاً بموجب أمر اعتقال خاص، والسادس كان ينتظر صدور حكم ضده.

    وذكر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أنه تحدث إلى وزير الأمن الداخلي، مؤكّداً أنّ هذا حادث خطير يستلزم بذل قوات الأمن جهوداً شاملة للعثور على الفارين. وأفاد ناطق باسم الشرطة، بأن قوات الأمن تعتقد بأنّ الهاربين ربما يحاولون الوصول إلى الضفة الغربية.

    وذكر أريك يعقوب، قائد مصلحة السجون في المنطقة الشمالية، أن الفارين حفروا نفقاً في أرضية مرحاض زنزانتهم للوصول إلى السراديب التي تكونت نتيجة إنشاء السجن. ونشرت مصلحة السجون الإسرائيلية، مقطعاً مصوراً تظهر فيه السلطات وهي تتفقد الفتحة التي حفرها السجناء بجوار مرحاض الزنزانة. 

    طباعة Email