العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سيول السودان تغلق طرقاً.. والنيل يواصل الانخفاض

    جرفت السيول (اليوم الأحد) الطريق الرابط بين العاصمة السودانية الخرطوم، ومدينة الدمازين حاضرة ولاية النيل الأزرق، كما تسببت في قطع الطريق البديل في ثلاثة مواقع بين مدينتي أبو حجار بولاية سنار، ومدينة الدمازين، ما أدى لتوقف حركة المرور تماماً بالطريق. 

    في غضون ذلك اجتاحت السيول معسكر (الطنيدبة) بولاية القضارف شرق البلاد وهو أحد معسكرات الإيواء للاجئين الإثيوبيين، وتسببت في أضرار بالغة بالمساكن، وسط تحذيرات من تفشي الأوبئة لا سيما أن المعسكر يضم نحو 30 ألفاً من اللاجئين الإثيوبيين الفارين من الحرب في إقليم تقراي. 

    واستنجد والي سنار رئيس اللجنة العليا لطوارئ الخريف الماحي سليمان بالحكومة الاتحادية المعنية لتأهيل وتأمين الطريق القومي، الذي تسبب في تعطل حركة المرور، وبسببه توقّف نقل الاحتياجات المختلفة لولاية النيل الأزرق، مشيراً إلى أن حكومته ستسعى لمعالجة هذه الكسور بالطريق، وأكد المسؤول أنه نبه مدير الصيانة بالهيئة القومية للطرق والجسور إلى خطورة الوضع بهذا الطريق البديل، للعمل على تقويته لمواجهة أي سيول محتملة. 

    جهود مستمرة

    وقال مدير إدارة الدفاع المدني بولاية سنار مقرر اللجنة العليا لطوارئ الخريف العقيد فتح العليم محمد علي: إن الجهود مستمرة من قبل اللجنة العليا لطوارئ الخريف لمعالجة الكسور بالطريق، ولفت إلى أنهم يقومون بتأمين الطريق وعملية عبور (الخور) بالقوارب للجهة الأخرى. 

    وفي ولاية القضارف شرقي السودان تعرضت قرية الطنيدبة لأضرار بالغة نتيجة للأمطار الغزيرة، التي هطلت الجمعة وأدت لاندفاع سيول وفيضان، وتضرر جراء ذلك نحو 87 منزلاً بأضرار متفاوتة حسب الحصر الأولي للجنة الطوارئ بالمحلية. 

    وقال المدير التنفيذي أبو عبيدة مصطفى: إن السلطات المحلية بالتعاون مع المنظمات الطوعية تقود جهوداً مشتركة لدعم وإيواء المتضررين وتقديم المساعدات اللازمة لتجاوز الأزمة، وسط مخاوف من تردي الأوضاع البيئية، واحتمالية انتشار الأمراض والأوبئة، نتيجة للكثافة السكانية بالمنطقة التي تأوي عشرات الآلاف من اللاجئين الإثيوبيين. 

    في السياق واصلت مناسيب النيل انخفاضها في عدد من القطاعات والمدن السودانية، وسجل المنسوب عند مدينة الخرطوم 17,06 متراً بمعدل أقل من أعلى منسوب سجل العام الماضي بـ 60 سم، فيما سجل منسوب النيل عند مدينة عطبرة شمال البلاد 17,86 متراً، بمعدل أقل من أعلى منسوب بـ 58 سم، بينما سجل في مدينة شندي 16.13متراً أقل من أعلى منسوب بـ 52 سم. 

    أوضحت لجنة الفيضانات بوزارة الري أن إيراد النيل الأزرق عند الحدود السودانية بلغ في اليوم 597 مليون متر مكعب، بينما بلغ إيراد نهر عطبرة 335 مليون متر مكعب، وبلغ إيراد النيل الأبيض عند الحدود 135 مليون متر مكعب.

    طباعة Email