العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قبائل صنعاء تنتفض ضد الحوثي

    في أول تحرك قبلي منذ الانقلاب، رفضت قبائل طوق صنعاء القوانين الحوثية، التي تبيح نهب أراضيها وممتلكاتها، مؤكدين في بيان أصدروه، أن هذه الأراضي ملك لهم، ولا يحق لأي طرف الاستيلاء عليها، تحت مسميات أنها جبال، وتعود ملكيتها للدولة.

    تحذير

    وأعلنت القبائل تمردها على القرار الحوثي المرتقب، الذي تحاول الميليشيا التسويق له، لتطبيقه، وإخراج 50 في المئة من الأراضي التي يمتلكونها، وتسليمها للقيادات الحوثية.

    وأطلقت القبائل تحذيرات قوية للميليشيا، محذرة من أن أي تحرك لتطبيق القرار، سيؤدي إلى ثورة شعبية، كون الأرض هي عرض وشرف اليمنيين، وقالت: «قاتلنا أعز الأقارب على متر واحد، فكيف يمكن الصمت على من يحاول الاستيلاء على أملاكنا؟».

    وطالب زعماء القبائل، الميليشيا الحوثية، بالعدول عن هذا القرار، الذي يخالف الشرائع السماوية والقوانين النافذة، متعهدين بالتصعيد في حال استمرار الحوثي في عملية إفقارهم وتجويعهم، بهدف استعبادهم، داعين الميليشيا الحوثية، للعودة إلى قراهم، للوقوف بجانب إخوانهم، كخطوة أولى.

    خسائر

    ميدانياً، دكت مدفعية الجيش، تجمعات وتحركات لميليشيا الحوثي، في جبهات شمال غربي مأرب. واستهدفت مدفعية الجيش الوطني، تعزيزات وتجمعات الميليشيا، في جبهتي الكسارة ومحزام ماس شمالي مأرب، وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.في غضون ذلك، أسقطت قوات الجيش الوطني اليمني، طائرتين مسيّرتين مفخختين، أطلقتهما الميليشيا الحوثية، في جبهة صرواح، بالتزامن مع شن مقاتلات تحالف دعم الشرعية، عدة غارات جوية، استهدفت بها تعزيزات للحوثيين في جبهة المشجح، ودمرتها.

    وتواصل القوات المشتركة، مسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية، دك مواقع وتعزيزات الميليشيا الحوثية، في جبهات قتالية مختلفة، وتكبدها خسائر كبيرة العدد والعدة.

    طباعة Email