العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «5+5» تُغضب «إخوان ليبيا» بمواقف جريئة

    واجهت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» الأوضاع في ليبيا بمواقف جريئة أثارت حولها عاصفة من غضب الإخوان وحلفائهم، ودفعت بالحكومة وملتقى الحوار السياسي إلى زاوية الحرج محلياً ودولياً. واتفقت اللجنة بعد اجتماعها في سرت، على وضع تدابير وخطة مستعجلة لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من دون استثناء، وذلك في رد على تصريحات لمسؤولين ليبيين وأتراك تحدثت عن استثناء القوات التركية من قرار إجلاء المسلحين الأجانب.

    وأضافت اللجنة إنه تمت مخاطبة المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية بضرورة تجميد الاتفاقيات العسكرية ومذكرات التفاهم، التي تم إبرامها، وذلك تنفيذاً لما ورد في بنود وقف إطلاق النار. وهذا أول موقف معلن تدعو من خلاله اللجنة العسكرية المشتركة إلى تجميد مذكرة التفاهم التي أبرمها رئيس المجلس الرئاسي السابق مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورفضها مجلس النواب وقيادة الجيش.

    وأكدت الترتيبات الأمنية في الطريق الساحلي «سرت مصراتة» وتشديد الإجراءات الأمنية على مستعملي الطريق، والبدء باتخاذ إجراءات فتح الطريق «بوقرين الجفرة»، فيما أعلنت عن وضع الترتيبات للبدء باستكمال المرحلة الثانية من إزالة الألغام من جانبي الطريق الساحلي على أن يتم في الأيام المقبلة استبدال محتجزين بين الطرفين بعد إعداد قوائم بذلك مع الاتفاق.

    وفي موقف لافت، طالبت 5+5 التي تضم وفدين يمثلان القيادة العامة للجيش الوطني ورئاسة الأركان في طرابلس، ملتقى الحوار السياسي بتحمل مسؤوليته تجاه الوطن، والابتعاد عن المصالح الضيقة.

    طباعة Email