العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    موجة حرّ شديدة تقتل امرأتين و4 أطفال مهاجرين بصحراء تونس

    قال مسؤول بمنظمة الهلال الأحمر للإغاثة في تونس أمس الخميس إن امرأتين وأربعة أطفال من المهاجرين، لقوا حتفهم في الصحراء في الموجة الحارة، التي ضربت تونس منذ يومين.

    وقال رئيس فرع المنظمة في ولاية مدنين جنوب تونس المنجي سليم لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المهاجرين الذين لقوا حتفهم كان يقودهم شخص آخر عبر طرق صحراوية بين الجزائر وتونس وكانوا في طريقهم على الأرجح إلى الأراضي الليبية.

    وأوضح سليم أن الرجل الذي يقودهم هو الوحيد الناجي من بين المتوفين الذين ينحدرون من نيجيريا، وكان ترك الباقين خلفه في الصحراء ليذهب بحثا عن المياه قبل أن تعثر عليه دورية للحرس الوطني.

    وقال سليم "المعلومات تفيد أنه عند عودته مع وحدات الحرس الوطني إلى النساء والأطفال وجدوهم جثثا هامدة".

    وتم نقل الضحايا إلى مستشفى توزر جنوب غربي البلاد قبل إخضاعهم للتشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة.

    وتشهد تونس موجة حارة شديدة في كامل أنحاء البلاد، حيث فاقت درجات الحرارة 48 درجة وبلغت أقصاها 50 درجة في ولاية القيروان أول أمس الأربعاء، وهي أعلى درجة تشهدها تونس على الإطلاق.

    وتمثل السواحل التونسية والليبية منصة رئيسية لأنشطة مهربي البشر وقوارب الهجرة السرية نحو السواحل الإيطالية القريبة.

    ويتدفق المهاجرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء أو العاملين من شرق آسيا في ليبيا. ولقي المئات حتفهم العام الجاري في البحر في حوادث غرق مأساوية.

    ولقي 1195 شخصا حتفهم في البحر المتوسط في 2021 وفق آخر تحديث للمركز الدولي لتحليل المعطيات حول الهجرة التابع لمنظمة الهجرة الدولية.

    كلمات دالة:
    • تونس ،
    • صحراء،
    • الجزائر،
    • نيجيريا
    طباعة Email