العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مذكرة تفاهم جديدة بين الخرطوم و«الجنائية الدولية»

    أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم أسد خان عدم تحديد موعد بعينه لتسليم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وبقية المطلوبين للمحكمة الجنائية، وقال إنه تناقش حول القضية مع المسؤولين في السودانيين، غير أنه علم أن الحكومة ستتخذ قرار التسليم في الوقت المناسب على حد قوله.

    وكشف خان في مؤتمر صحفي في ختام زيارته للعاصمة السودانية الخرطوم عن مذكرة تفاهم تم توقيعها مع الحكومة السودانية بشأن تسليم المطلوبين الذين أصدرت المحكمة أوامر قبض في مواجهتهم، وهم الرئيس المعزول عمر البشير ووزير دفاعه عبد الرحيم محمد حسين وأحمد هارون بجانب المتمرد عبدالله بندة، مشيراً إلى أن تسليم المشتبه بهم خطوة مهمة، ولكن ينبغي أن تسبقها ويرافقها تعاون موضوعي يُعزز باستمرار.

    وقال خان إنه طلب من السلطات السودانية أن تتيح له الاطلاع على كل الأدلة، لأهميتها الحاسمة في عمل مكتبه وأمام المحكمة، وأكد أنه قرر فتح مكتب دائم بالخرطوم للتفرّغ لجمع الأدلة مع رصفائه في الجهات العدلية في السودان من أجل إنصاف الضحايا وتحقيق العدالة.

    وتوقع أن يحسم الاجتماع المقرر عقده الأسبوع المقبل لمجلسي السيادة والوزراء في السودان قضية المصادقة على ميثاق روما الأساسي، وأن يمثل الاجتماع فرصة أمام الحكومة الانتقالية للوفاء بالتزاماتها المتمثلة في التعاون الكامل مع المحكمة ومع مكتب المدعي العام، مبيناً أن السودان يمر بمرحلة حاسمة عليه أن يغتنمها ليبرهن أنه قد أنصت لصوت شعبه الذي يصبو إلى تحقيق العدالة.

    طباعة Email