العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بعد تصريحات السيسي.. جدل حول التدخين في مصر

    لا يزال الجدل محتدماً بالأوساط المصرية، في خط متوازٍ مع اتجاه الدولة لزيادة سعر الخبز المدعم، وهو الجدل الذي صاحبه حديث متصل عن «تدخين السجائر في مصر»، بعد أن قارن الرئيس عبد الفتاح السيسي -خلال افتتاحه مشروعات غذائية صناعية شمال القاهرة قبل يومين- بين سعر سيجارة واحدة ورغيف «العيش»، وإشارته إلى أن سعر السيجارة يعادل 20 رغيفاً من الخبز المدعم.

    المعادلة التي طرحها الرئيس السيسي، استند خلالها إلى الحد الأدنى لسعر السيجارة الواحدة، وهو جنيه واحد، ومن ثمّ فالمعادلة متزايدة على حسب الأصناف الأعلى من السجائر التي يتم استهلاكها في مصر.

    أسعار السجائر الرسمية في السوق المصرية، تبدأ من 17.5 جنيهاً (الدولار بـ 15.5 جنيه تقريباً)، وصولاً إلى 25 جنيهاً بالنسبة للأصناف الشعبية المصنعة بالشركة الشرقية للدخان. وتصل أسعار الأصناف الأعلى نسبياً، إلى 50 جنيهاً من شركات أخرى، بخلاف الأصناف المستوردة من الخارج باهظة الثمن.

    تحوي «علبة السجائر»، كما يطلق عليها المصريون، عشرين سيجارة، وتباع بالعلبة الواحدة، فيما تتيح بعض الأكشاك الشعبية، شراء السجائر بـ «الواحدة»، بدءاً من جنيه واحد للسيجارة، وحتى 3 جنيهات.

    البيانات الرسمية في مصر، تكشف عن وجود حوالي 18 مليون مدخن في مصر، بما يمثل نسبة تصل إلى 17.7 % من إجمالي عدد السكان فوق الـ 15 سنة. وتصل نسبة المدخنين بين الذكور إلى حوالي 36 %، وبين الإناث حوالي 0.3 % من الإناث، طبقاً للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء. 

    الإحصاءات ذاتها، تكشف عن أن حوالي 41 % من الأسر المصرية، بها فرد أو أكثر مدخن، علاوة على أن 24 مليون فرد (من غير المدخنين)، عرضة للتدخين السلبي. كما تكشف الإحصاءات كذلك، عن أن الفئة العمرية الأكبر (من 45 وحتى 54 عاماً)، هي الأكثر تدخيناً، بنسبة 23 % تقريباً، ثم الفئة العمرية (من 25 إلى 34 عاماً) بنسبة 20 % تقريباً. وتنفق الأسر المصرية -في المتوسط- حوالي 6293.5 جنيهاً سنوياً على التدخين (بالنسبة للأسرة التي بها فرد أو أكثر من المدخنين).

    وفيما يدخن المصريون يومياً حوالي 200 مليون سيجارة -طبقاً لتحليل بيانات الشركة الشرقية للدخان- فإن إجمالي الضرائب التي تسجلها الموازنة العامة للدولة من السجائر والدخان في مصر، تصل إلى نحو 75 مليار جنيه. 

    ورفعت الدولة المصرية أسعار السجائر عدة مرات، طبقت الزيادة الأخيرة بدءاً من شهر يوليو الماضي، مع زيادة الضرائب عليها. وتحصل وزارة الصحة على جزء من تلك الضرائب للتأمين الصحي.

    وطبقاً لإحصاءات (غير رسمية)، رصدها استشاري الأمراض الصدرية ورئيس جمعية مكافحة التدخين، الدكتور عصام المغازي، فإن حوالي 170 ألف حالة وفاة سنوياً، تشهدها مصر بسبب التدخين. وأوضح في تصريحات سابقة له -على هامش اليوم العالمي لمكافحة التدخين- أن وزارة الصحة المصرية، تنفق سنوياً حوالي 3.2 مليارات جنيه على علاج المواطنين من أمراض متعلقة بآثار التدخين.

    طباعة Email