العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكاظمي: هناك من يخشى نتائج الانتخابات المقبلة في العراق

    أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي،أمس، أن هناك من يخشى نتائج الانتخابات المبكرة ويحاول إشاعة اليأس في نفوس العراقيين لأجل دفعهم إلى عدم المشاركة.

    وقال خلال افتتاحه محطة كهرباء سامراء البخارية: «بالإرادة والصبر والحكمة والهدوء سنرد على الأصوات السلبية الصفراء التي لا تريد الخير للبلد وترغب بصناعة اليأس وتحاول أن تشكك وتعرقل أي منجز تحققه الحكومة». وشدد على ضرورة محاربة الفساد رغم كل التحديات، مشيراً إلى سحب عدد كبير من الإجازات في هيئة الاستثمار بسبب تلكؤ مشاريع تلك الإجازات.

    وكان الكاظمي وصل إلى محافظة صلاح الدين واجتمع بالدوائر الخدمية وشيوخ العشائر، كما زار موقع جريمة سبايكر التي نفذها تنظيم داعش في القصور الرئاسية منتصف عام 2014. وكشف عن أن الحكومة العراقية ستحول مكان جريمة قتل التنظيم لعناصر في القوات الأمنية بمعسكر سبايكر لمشروع ومتحف للذاكرة. وقال الكاظمي، خلال زيارته للموقع إن هذا المكان «شهد إحدى أبشع المجازر التي يندى لها جبين الإنسانية وأن الدماء البريئة التي سقطت هنا أيقظت الوجدان العراقي عند كل أطياف الشعب».

    وأضاف: «كانت هذه الدماء دافعاً لإنجاز النصر الكبير الذي حققه العراقيون أمام أعتى قوة إرهابية وعززت هذه الدماء الطاهرة الهوية الوطنية العراقية ووحدت العراقيين جميعاً». ميدانياً، أعلنت خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية إسقاط طائرة مسيّرة في أحد المناطق جنوبي بغداد. وقالت خلية الإعلام، في بيان، إن القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد تمكنت من إسقاط طائرة مسيّرة ثانية في منطقة الكرطان جنوبي بغداد ضمن قاطع اللواء السابع بالشرطة الاتحادية.

    وكانت خلية الإعلام الأمني أعلنت منتصف الليلة الماضية عن إسقاط طائرة مسيّرة في منطقة معسكر الرشيد العسكري السابق جنوبي بغداد. كما أعلنت خلية الإعلام الأمني أن القوات الأمنية اعتقلت ستة من عناصر «داعش» في محافظة كركوك (250 كم شمالي بغداد). وقالت، في بيان، إن قوات وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية تمكنت من إلقاء القبض على 6 إرهابيين بارزين مطلوبين للقضاء العراقي وفقاً لقانون الإرهاب لانتمائهم لعصابات داعش الإرهابية.

    طباعة Email