العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إطلاق مبادرة «استقرار ليبيا» لتطبيق مخرجات برلين

    أعلنت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، إطلاق وزارتها مبادرة «استقرار ليبيا»، بهدف إيجاد طريقة عملية لتطبيق مخرجات مؤتمري برلين 1 و2 وقرارات مجلس الأمن، وأوضحت المنقوش خلال لقاء بخريجي المعهد الدبلوماسي في طرابلس، أن المبادرة التي أطلقت على مستوى وزراء الخارجية، تهدف للتعامل مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن والاتحاد المغاربي والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة، لمناقشة أهداف المبادرة وعلى رأسها وقف إطلاق النار، وإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة وتوحيد المؤسسة العسكرية، لافتة إلى أن الوزارة تتشاور بشأن مؤتمر برلين 2 المقرر في 23 يوليو الجاري، وأضافت: «هذه مرحلة تاريخية وحاسمة تستدعي الكثير من العمل الدؤوب والاجتماعات الجانبية من أجل دعم القضية الليبية»، مشيرة إلى أن ليبيا كانت غائبة عن الساحة خلال مؤتمر برلين 1، الذي انعقد في يناير2020، فيما كان المجتمع الدولي هو المتصدر ويتخذ القرارات نيابة عنها.

    وأردفت المنقوش: «نحن الآن في مرحلة تحتم الدفع بالأجندة الليبية والقضية الليبية باعتبارنا مسؤولين عما يحدث في البلاد، ونحاول الدفع بعجلة السلام والاستقرار في ليبيا»، مبينة أنّها تحاول التواصل مع كل الأطراف الدولية لإيصال رسالة مفادها أنّ ليبيا الآن تمثلها دبلوماسية معتدلة وإيجابية، تفتح أذرعها لكل دول العالم التي تهدف لدعم السلام والاستقرار في البلاد، وأن سيادة ليبيا فوق كل اعتبار، وأن وزارة الخارجية تقف على مسافة واحدة من كل الدول وتتعامل معها بما يخدم مصلحة ليبيا.

    وأشارت المنقوش إلى قيامها بزيارة عدد من الدول، فضلاً عن زيارات أخرى في الطريق، لتوضيح الرؤية الليبية لدعم الاستقرار وحشد الدعم لهذه الرؤية لعرضها على مؤتمر برلين 2 أواخر يونيو، وحض الدول المشاركة على تبني الرؤية الليبية. وأبانت المنقوش أن من أهم أولويات الوزارة المساهمة في رفع المعاناة عن الليبيين من خلال حض الدول الشقيقة والصديقة على إعادة فتح سفاراتها وقنصلياتها في طرابلس والمدن الأخرى، لتسهيل حصول الليبيين على التأشيرات من داخل ليبيا، وفتح الأجواء أمام الرحلات من وإلى ليبيا.

    طباعة Email