العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قنصل الجزائر بدبي لـ«البيان»: الاقتراع البرلماني مرّ بظروف جيدة

    أكد القنصل العام الجزائري في دبي، محمد دراجي، الانتهاء من عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية على مستوى القنصلية العامة، والتي استمرت طيلة ثلاثة أيام والبدء في عملية الفرز، موضحاً أن الاقتراع مر في ظروف جيدة من حيث الالتزام الصارم بالبروتوكول الصحي والتزام المرشحين بالقوانين بدءاً من الحملة الانتخابية والتي اقتصرت على شبكات التواصل الاجتماعي بدلاً من اللقاء المباشر مراعاة للظروف الاستثنائية التي فرضها وباء كورونا (كوفيد19) العالمي.

    وأشار دراجي في تصريحات لـ«البيان» إلى وجود تسع قوائم تمثل المنطقة 3 والتي تشمل الدول العربية وآسيا وأوقيانوسيا وأفريقيا، مشدداً على احترام الجميع للإجراءات الصحية المنصوص عليها سواء الموصى بها من السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات في الجزائر أو اللوائح والقوانين التي وضعتها سلطات دولة الإمارات العربية المتحدة، وخلال حديثه عن التسهيلات التي لقيتها القنصلية العامة من السلطات الإدارية والأمنية شدد على إسداء الشكر للقيادة العامة لشرطة دبي على الخدمات الجليلة والفعالة في تأمين العملية، وأرجع ذلك إلى حسن العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.

    وكشف القنصل العام الجزائري في دبي عن عدد المقيدين في القوائم الانتخابية والذي بلغ 4401 في حين أعلن أن عدد المسجلين في المصالح القنصلية على مستوى إمارة دبي والإمارات الشمالية يتجاوز 12 ألفاً، أما عدد المغتربين الجزائريين على مستوى دولة الإمارات فيقدر بنحو 16 ألفاً.

    ومن حيث إقبال الجزائريين على هذا الحدث الانتخابي أفاد دراجي بأن اليوم الأول شهد إقبالاً وصفه بـ«المحتشم» بينما ارتفع عدد المشاركين في التصويت الانتخابي بعد ظهر أمس الجمعة، موضحاً أن العدد تزايد اليوم السبت نظراً لأنه صادف يوم عطلة، إذ لا يكون أغلبية الجزائريين الموظفين والعاملين في الإمارات في عطلة أسبوعية فلن يضطروا للغياب عن دواماتهم.

    وبالنسبة للمرشحين في هذا الاستحقاق البرلماني الأول بعد حراك فبراير 2019 أوضح دراجي أنه تم تخصيص حيز خاص لتعليق اللافتات للمرشحين في إطار الحملة الانتخابية التي ينشطونها وكان الترتيب وفق قرعة لإعطاء فرص متساوية للجميع إذ لم يكن عشوائياً.

    طباعة Email