حادث مأساوي.. غرق سفينة نفطية في مصر ومصرع القبطان وإنقاذ الطاقم

أعلنت السلطات المصرية، اليوم الأربعاء،أن سفينة خدمات بترولية غرقت في خليج السويس، مما أدى إلى مصرع قبطانها فيما جرى إنقاذ 11 شخصا كانوا على متنها، لكن شخصا آخر ما زال مفقودا.

وتلقت غرفة عمليات البحر الأحمر، بلاغا بشأن غرق السفينة في أحد المواقع البترولية برأس غارب في خليج السويس.

وانطلقت السفينة من مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، وكانت في طريقها لمدينة أبو زنيمة بجنوب سيناء.

وفي طريقها إلى الوجهة، تعرضت السفينة البترولية للجنوح، جراء الاصطدام بحطام سفينة في قاع البحر.

وتسرب الماء إلى السفينة البترولية؛ بينما لم تنجح محاولات الربان في الإنقاذ، فلقي مصرعه غرقًا.

وتبين من التحقيقات الأولية أن السفينة تدعى inspecta 7، وهى سفينة إمدادات تعمل في إحدى شركات البترول بمدينة رأس غارب، ونجح فريق الانقاذ من انقاذ 11 من أفراد الطاقم، فيما توفى قبطان السفينة، ولايزال البحث جاريا عن أحد المهندسين على السفينة.

وكان القبطان يسري سلطان ربان سفينة الخدمات والامدادات بأحد المواقع البترولية برأس غارب بخليج السويس رفض مغادرة السفينة أثناء تعرضها للغرق حتي يتم إنقاذ الطاقم البالغ عددهم 11 شخصا حتي لقي مصرعه، فيما فقد مهندس من بين أفراد الطاقم وفقا لصحيفة المصري اليوم.

 

طباعة Email
#