الأردن: تحويل عوض الله والشريف حسن إلى محكمة أمن الدولة

أصدر مدعي عام محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم، قرار ظن بحق المشتكى عليه باسم إبراهيم يوسف عوض الله والمشتكى عليه الشريف "عبدالرحمن حسن" زيد حسين آل هاشم.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية إنه تم رفع القرار وإرسال اضبارة الدعوى إلى النائب العام لمحكمة أمن الدولة لإجراء المقتضى القانوني.

وكانت المملكة الأردنية قد أعلنت في أبريل  الماضي عن اعتقالات طالت مسؤولين سابقين بعد رصد اتصالات مع جهات خارجية لزعزعة استقرار البلاد.

وأعلن النائب العام لمحكمة أمن الدولة  في الأردن القاضي العسكري العميد حازم المجالي في 22 أبريل الماضي الإفراج عن عدد من الموقوفين في قضية الفتنة، وعددهم 16 موقوفاً.

وقال المجالي حينها إنه "فيما يتعلق بالمتهمين (باسم عوض الله والشريف عبد الرحمن حسن بن زيد)، فلم يتم الإفراج عنهما ارتباطاً باختلاف أدوارهما وتباينها والوقائع المنسوبة إليهما ودرجة التحريض التي تختلف عن بقية المتهمين الذين تم الإفراج عنهم".

طباعة Email