الصحة المصرية تكشف حقيقة الإصابات بالفطر الأسود

أكد الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة والسكان في مصر أن حالات الإصابة بالفطر الأسود المكتشفة في مصر لا تتعدى أصابع اليد الواحدة.

وأضاف حسني أنه تم تحديث البرتوكول العلاجي الخاص بعلاج أعراض كورونا، وتم إضافة أدوية جديدة لها فاعليتها في علاج الفيروس عملا بالبروتوكولات العالمية.

وأكد حسني أن جميع الادوية الخاصة بالفطر الأسود متوفرة بكميات كبيرة داخل وزارة الصحة المصرية بكل أنواعها، مشيرًا إلى انه تم ادخال كميات كبيرة من ادوية الفطر الأسود بالإضافة إلى كل أنواع أدوية الفطريات.

وأوضح حسني أن التحديث الذي يحدث لإضافة ادوية جديدة لبرتوكول العلاج من فيروس كورونا وليس له أي علاقة بالفطر الأسود على الاطلاق.

وأكد رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أنّ المسؤول عن حدوث هذا المرض هو بعض أنواع الفطريات التي تنتمي لعائلة العفنيات، والتي تعيش في البيئات الرطبة مثل التربة أو المواد العضوية المتحللة مثل الأوراق أو الأسمدة أو الخشب، وهذه الفطريات تسمى بـ"الفطريات المخاطية".

وتستمر وزارة الصحة والسكان المصرية في رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات لاتخاذ الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا أو غيره من الأمراض المعدية.

من جانبها، قالت نائبة رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا جيهان العسال إن مرض الفطر الأسود فطري ويصيب الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة بنسبة كبيرة، مشيرة إلى أنّ مرضى السكر أكثر الفئات عرضة للإصابة بالفطر، وهناك حالات بالفعل وهو مرض موجود في العالم كله.

وتابعت العسال، أنّ الفطر الأسود مرض يحتاج لأماكن متخصصة، مشيرة إلى توفير الأدوية الخاصة بالفطر الأسود، والأدوية في بروتوكول علاج مصابي فيروس كورونا، والتي جرى توزيعها على المستشفيات.

وعن تجهيز غرفة عزل الفطر رغم أنّه غير معدٍ، أشارت إلى أنّ حالات الفطر الأسود معظمها في الأساس مصابة بكورونا، لذلك لا بد من وجود غرف عزل، لكن الفطر الأسود غير معدٍ كمرض بمفرده ولا ينتقل من شخص إلى آخر.

وعن الأشخاص المعرضين للإصابة بالفطر الأسود، قالت إنّهم مرضى السكري غير المتحكم به والمتأثرون بمضاعفاته الشديدة، خاصة الغيبوبة السكرية المصاحبة بحموضة الدم ومرضى السرطان في حالاته المتأخرة ومرضى الإيدز والمرضى الذين تلقوا نقل للأعضاء أو نقل للخلايا الجزعية وتعرضوا لهبوط شديد في عدد كرات الدم البيضاء أو الاستخدام المفرط لفترات طويلة للكوريتزون.

 

طباعة Email