استمرار القصف المتبادل بين غزة وإسرائيل

قال مسؤولو الصحة بقطاع غزة إن ضربات جوية إسرائيلية أسفرت عن فقدان 33 فلسطينياً حياتهم بينهم ثمانية أطفال، فيما أطلقت فصائل فلسطينية في ساعة مبكرة من صباح أمس وابلاً من الصواريخ صوب إسرائيل.

وقال مسؤولون فلسطينيون في قطاع الصحة إن الهجمات التي وقعت قبل الفجر استهدفت منازل وسط مدينة غزة. وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه يتحرى هذه التقارير. واستخرج فلسطينيون يعملون على رفع الأنقاض من مبنى دمرته الضربات الجوية جثتي رجل وامرأة.

وأصرت إسرائيل وكذلك الفصائل الفلسطينية على مواصلة القصف عبر الحدود بعد أن دمرت إسرائيل مبنى من 12 طابقاً في غزة يضم مكاتب إعلامية. وقال الجيش الإسرائيلي إن برج الجلاء هدف عسكري مشروع لأنه يضم مكاتب عسكرية لحركة حماس.

وفيما وصفته بأنه رد على تدمير إسرائيل لمبنى الجلاء، أطلقت حماس 120 صاروخاً خلال الليل. ودخل الإسرائيليون إلى الملاجئ لدى انطلاق صفارات الإنذار من إطلاق صواريخ صوب تل أبيب ومدينة بئر السبع الجنوبية.

وفي غياب أي انفراجة دبلوماسية، قال مصدران إن مصر أعادت فتح معبر رفح مع قطاع غزة قبل يوم من الموعد المقرر لذلك عند انتهاء إجازة عيد الفطر، وذلك لتسهيل عبور من يحتاجون للرعاية الطبية والحالات الإنسانية الأخرى. في الأثناء، أكدت الشرطة الإسرائيلية إصابة عدد من عناصرها في هجوم بواسطة سيارة في القدس المحتلة. وأشارت إلى إصابة أربعة عناصر بجروح، ومقتل الشاب الفلسطيني الذي كان يقود السيارة، مؤكدة «إغلاق حي الشيخ جراح».

طباعة Email
#