الدبيبة يدعو حكومته للاجتماع غداً في بنغازي

دعا رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، وزراء الحكومة، ووزراء الدولة، ونواب رئيس مجلس الوزراء، لحضور اجتماع مجلس الوزراء العادي الثالث غداً الاثنين، في بنغازي، شرقي البلاد، بحضور رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفّي، ونائبه عن إقليم طرابلس عبد الله حسين الوافي، اللذين سبق أن حضرا الاجتماع الأول في طرابلس في الرابع والعشرين من مارس الماضي.

وجاء في خطاب موجه من وزير الدولة لشؤون رئاسة الحكومة ومجلس الوزراء، عادل جمعة عامر، إن الاجتماع الثالث لمجلس الوزراء سينطلق على الساعة الواحدة من ظهر اليوم في مدينة بنغازي.

ويأتي الاجتماع ضمن أول زيارة حكومية يؤديها الدبيبة إلى بنغازي، منذ ترؤسه حكومة الوحدة الوطنية. وقال محمد حمودة الناطق الرسمي باسم الحكومة: «إن الدبيبة سيزور المناطق المتضررة من الحرب ببنغازي وسيعقد اجتماعاً لحكومته بالمدينة»، وأضاف: «إن الوفد الحكومي سيزور مدناً ليبية أخرى عدة».

تسلّم وتسليم

في الأثناء، بادر وكيل وزارة الصحة لشؤون الإمداد والمشروعات بحكومة الوفاق الوطني عبد الرحمن عمير، بتسليم ما في عهدته للجنة المكلفة من قبل وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية علي الزناتي، ليكون أول الوكلاء انصياعاً للقرار الصادر عن رئيس الحكومة أمس السبت، بشأن إعفاء جميع وكلاء الوزارات المكلفين من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، وأي حكومة أخرى سابقة، من مهامهم.

وفي مسعى لحلحلة أزمة الموازنة العامة للدولة، التي أعاد مجلس النواب مشروعها إلى رئاسة الحكومة لتعديله، أجرى السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، مكالمة من لندن مع رئيس المجلس عقيلة صالح، لمناقشة التقدم المحرز بشأنه، إلى جانب ملف الانتخابات.

وقال بيان صادر عن السفارة الأمريكية: «رحب السفير نورلاند بعزم رئيس مجلس النواب الراسخ لإجراء الانتخابات الوطنية في موعدها المحدد في 24 ديسمبر، ورحّب بتقييمه للتقدم المحرز نحو إيجاد قاعدة دستورية وقانونية، لتسهيل هذه الانتخابات». وأضاف «إن رئيس مجلس النواب قدم للسفير إحاطة حول مستجدات المفاوضات لاستكمال الموازنة، التي من شأنها معالجة الاحتياجات الوطنية الملحة والفورية».

طباعة Email