إحباط مخطط إرهابي استهدف صفاقس التونسية

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم، عن إحباط مخطط إرهابي لخلية متشددة، كان سيستهدف أحد المقرات الأمنية بجهة صفاقس.

وقالت الوزارة في بيان: «إن العملية جاءت في إطار العمل على التصدي المسبق للمخططات الإرهابية، حيث تمكنت وحدات الإدارة العامة للأمن الوطني من ذلك، إثر عملية فنية، وبإشراف مباشر من النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب».

وكشفت أنه عقب التحريات وإيقاف عناصر الخلية المذكورة، وتعميق الأبحاث معها، تبين تلقي متزعمها دروساً معمقة في كيفية صنع وإعداد المواد المتفجرة، وإجراء تجارب في الغرض والشروع في القيام بالأعمال التحضيرية، بعد توفير المستلزمات الضرورية لتنفيذ عملية نوعية، يتبناها لاحقاً ما يسمى بتنظيم «داعش»، إلا أن التعجيل بإيقافه ومشاركيه في الوقت المناسب حال دون تنفيذ المخطط الإرهابي المذكور.

وقد تم خلال هذه العملية الأمنية حجز كمية مهمة من المواد الأولية لصنع المتفجرات والأجهزة الإلكترونية.

وأشارت الوزارة إلى أنها احتفظت بجميع الأطراف، بعد استشارة النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، والاطلاع على جميع حيثيات الموضوع ومواصلة الأبحاث.

بدوره، قال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة إنه تم الكشف عن خلية إرهابية وتفكيكها، وإحباط مخطط إرهابي وشيك، كان يستهدف أحد المقرات الأمنية بجهة صفاقس، بحسب موقع «موازييك».

وأوضح الناطق باسم الأمن الوطني أن هذه الخطوة تمت بعملية استباقية، وبناء على معلومات استخباراتية.

وبحسب المصدر ذاته، فقد جرى توقيف عناصر الخلية، التي تبين أن متزعمها تلقى دروساً تفصيلية في كيفية صنع وإعداد المواد المتفجرة.

طباعة Email