تبون يدعو الجزائريين لتغليب مصلحة الوطن

دعا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس، شعبه إلى التعبير بـ«كامل الحرية» وبـ«أسمى الطرق الحضارية» في اختيار ممثليه خلال الاستحقاقات السياسية المقبلة كما دعا الجزائريين إلى تغليب مصلحة الوطن.

وأكد في رسالة له بمناسبة إحياء يوم العلم قرأتها نيابة عنه وزيرة الثقافة، ملكية بن دودة، أن «المسار الديمقراطي هو اختيار الجزائر السيدة الحرة، وهو إلى جانب تثبيت دعائم السلم والأمن، من الأهـداف المرتبطة بالمصلحة العليا للبلاد التي نتوخى تجسيدها بتضافر جهود مؤسسات الدولة والطبقة السياسية وفعاليات المجتمع المدني».

ودعا تبون الشعب الجزائري «بكل شرائحه وفئاته، في هذا اليوم من أيام الذاكرة الوطنية، إلى التعبير بكامل الحرية وبأسمى الطرق الحضارية عن اختياره لممثليه، ونحن على أبواب استحقاقات سياسية، في ظل تحديات داخلية وخارجية تستوقف الجميع لتغليب مصلحة الوطن عما سواها من النزعات والاعتبارات الضيقة»، كما أعرب في هذا الصدد عن ثقته من أن «بنات وأبناء الجزائر سيمضون إلى وضع هذه اللبنة الأساسية في مسار بناء جزائر جديدة»، مؤكداً أنه «لن ينال من عزمهم خداع أولئك الذين سقطوا في وحل محاولات زعزعة الاستقرار وبث الفرقة».

طباعة Email