صاروخ يستهدف مطار أربيل بكردستان في شمال العراق

استهدف صاروخ ليل الأربعاء مطار أربيل الدولي بكردستان في شمال العراق حيث يتمركز عسكريون أمريكيون، نفّذ للمرة الأولى عبر طائرة مسيرة، في آخر فصل من فصول التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في العراق.

ويعدّ ذلك تصعيداً في نوعية الأسلحة المستخدمة في هجمات مماثلة استهدفت العسكريين الأمريكيين المتمركزين في مطار أربيل.

ولم تتبن أي جهة بعد الهجوم وقد سمع دوي انفجار الصاروخ في كل أرجاء مدينة أربيل، لكن الهجوم يأتي بعد حوالى شهرين من هجوم مماثل استهدف مجمعاً عسكرياً في المطار، تتمركز فيه قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لدعم العراق، وسقط فيه قتيلان بينهم متعاقد مدني أجنبي يعمل مع التحالف.

وفي أعقاب الهجوم، أغلقت القوات الأمنية كلّ مداخل مطار أربيل، على ما أفاد شهود في المكان، لكن المحافظ أكد استمرار الرحلات الجوية.

طباعة Email