رئيس هيئة قناة السويس: قد نحتاج مساعدة دولية في تعويم السفينة الجانحة

قال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، اليوم الأحد، في تصريحات صحافية، إن العمليات مستمرة في القناة لتعويم سفينة «إيفر غيفن»، الجانحة منذ الثلاثاء الماضي، والتي تسببت في تعطيل حركة الملاحة في القناة. 

وأكد رئيس الهيئة، أن الخسائر بسبب تعطل حركة الملاحة في القناة، تقدر بنحو 14 مليون دولار يومياً. 

وأوضح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أن «مصر ربما تحتاج إلى مساعدة دولية، إذا تم اللجوء إلى سيناريو تفريغ حاويات السفينة الجانحة»، مؤكداً أن ذلك الأمر ربما يستغرق وقتاً طويلاً.

وبشأن التقارير الخاصة باتجاه بعض السفن نحو مسار رأس الرجاء الصالح، عوضاً عن قناة السويس بعد تعطلها، قال رئيس الهيئة «لكل الشركات الحرية في تحويل سفنها إلى رأس الرجاء الصالح، إن رغبت في ذلك»، «سيتم العمل على حل أزمة تكدس السفن خلال 48 ساعة من تعويم السفينة».

وأشار إلى ارتفاع عدد السفن العالقة التي تنتظر استئناف الملاحة في قناة السويس، إلى 369 سفينة، لافتاً إلى أنه سيتم التعامل معها بعد عملية التعويم، لتخليص عملية تكدس السفن، متوقعاً أن يتم تمرير 100 سفينة يومياً، بدلاً من 75 حالياً، بعد تعويم السفينة.

وفي ما يتعلق بجهود تعويم السفينة الجانحة، قال أسامة «نعمل بشكل مستمر في القناة، ولقد حققنا بعض النجاحات، ويوجد استجابة من السفينة (...) هذه بوادر جيدة، ومعنى ذلك أننا في الاتجاه الصحيح».

طباعة Email