دعوة دولية لعدم إعادة اللاجئين والمهاجرين إلى ليبيا

أكدت المفوضية الدولية للاجئين أن خفر السواحل الليبي تمكن، اليوم الثلاثاء، من إعادة 93 مهاجراً إلى ليبيا مرة أخرى. ونشرت مفوضية اللاجئين عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، صوراً للمهاجرين العائدين، مؤكدة أن عددهم 93 مهاجراً.

وكتبت المفوضية، أن فريقها موجود في نقطة الإنزال لتقديم المساعدة الطبية العاجلة والمساعدات الإنسانية لجميع الناجين، داعية إلى عدم إعادة اللاجئين والمهاجرين إلى ليبيا مرة أخرى.

يشار إلى أن وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية كانت أعلنت يناير الماضي، أن الحصيلة النهائية لأعداد المهاجرين غير النظاميين الذين رُحّلوا العام الماضي إلى دول مختلفة من العاصمة طرابلس عبر رحلات جوية بلغت 5360 مهاجراً من مختلف الجنسيات والأعمار.

وقالت الوزارة إن عمليات الترحيل نفذت لأسباب مختلفة، منها إعادة التوطين، والعودة الطوعية، والإجلاء الإنساني.

ونظم رحلات عودة المهاجرين جهاز مكافحة الهجرة غير النظامية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وعلى مدى السنوات الأخيرة أقامت السلطات الليبية مراكز لإيواء آلاف المهاجرين غير النظاميين، ومعظمهم من جنسيات أفريقية.

وكان تقرير صادر عن المنظمة الدولية للهجرة في يناير 2020، قد أفاد أن 953 مهاجراً على الأقل، من بينهم 136 سيّدة و85 طفلاً، أعيدوا إلى الشواطئ الليبية في أول أسبوعين من عام 2020، حيث تم إنزال معظمهم من السفن في العاصمة طرابلس واصطحبوا إلى مراكز الاحتجاز.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات