متطوّعون يقدمون الدروس مجاناً لفقراء دمشق

في صالة تابعة لإحدى الجمعيات التطوعية تجمع عدد من طلاب الشهادة الثانوية، للحصول على دروس خاصة لهم لكن بالمجان، وهي دروس قرر عدد من المدرسين التطوع للقيام به، لمساعدة عدد من الطلاب الفقراء .

الجلسات تستمر على مدار الأسبوع، ويستفيد منها عدد كبيرمن الطلاب جميعهم من الأسر متواضعة الحال، حتى إن بعض الموجودين وجد في هذا المعهد فرصته الوحيدة، للحصول على الدروس في يومي العطل الجمعة والسبت بحكم ارتباطه بعمل، ويذكر حسن أحد الطلاب بأنه يعمل طيلة الأسبوع كي يعيل أسرته، ما يجعله يعاني من انقطاع في الدراسة ، وهو من خلال المعهد يستطيع تعويض بعض ما فاته وفهم الدروس المتراكمة عليه، ويأمل حسن الذي يعمل في إحدى ورشات البناء أن ينجح هذا العام بالشهادة الثانوية.

ومن جانبه يشير أحمد القادم من الغوطة إلى أنه لا يملك أي وقت طيلة الأسبوع للدراسة، فعمله يبدأ في الصبح وينتهي مساء وعادة يعود متعباً غير قادر على الدراسة، وهو وجد فرصته في المعهد كي يعيش جو الدراسة.

لا يحمل أحمد أحلام كثيرة حول نتائجه ومستقبل حياته، فهو ووالدته مُجبران على العمل بشكل مستمر لتوفير الأساسيات في الحياة ، لكنه يسعى لخوض التجربة وقد يحالفه الحظ بالنجاح هذا العام.

معاناة

مدير جمعية بشائر البيدر فايز صلاح الحناوي أوضح أنه منذ بداية الأزمة، لمسوا موضوعين أساسيين يعاني منهما الناس وهما التعليم والإغاثة، ففي بداية الأزمة حدث انقطاع لدى الكثير من الطلاب في تعليمهم، لذلك قرروا تقديم مساعدة لطلاب الابتدائي والثانوي يكون عملهم داعماً للمدرسة، ثم تطور الأمر لتقديم منهاج كامل بطريقة تفاعلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات