القوات المشتركة تصد هجمات الحوثي في مأرب

صدت القوات المشتركة اليمنية والمقاومة، أمس، هجمات حوثية متعددة في مأرب وسط تنديد أممي ودولي لتصعيد الحوثي لأعمالها العدائية في المحافظة.وقالت مصادر عسكرية، إن أكثر من 20 من عناصر ميليشيا الحوثي قتلوا وجرح آخرون، في مواجهات مع القوات المشتركة والمقاومة بمحافظة مأرب، حيث صدت هذه القوات هجمات متعددة استهدفت مواقعها في جبهة هيلان - صرواح غربي المحافظة، دون تحقيق نتيجة عدا تكبدها أكثر من 20 قتيلاً بينهم القيادي الحوثي كمال المؤيد.

بالمقابل، ووسط تنديد دولي انضم إليه مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث واصلت ميليشيا الحوثي التصعيد في مأرب وحشد المزيد من المقاتلين إلى أطراف المحافظة، رغم الخسائر الكبيرة التي منيت بها.

وانضم غريفيث إلى المواقف الدولية المنددة بتصعيد ميليشيا الحوثي، مؤكداً أنه قلق للغاية من استئناف الحوثيين للأعمال العدائية في مأرب، خصوصاً في وقت تجدد فيه الزخم الدبلوماسي واستئناف العملية السياسية، مشدداً على أن أي تسوية سياسية تفاوضية تلبي تطلعات الشعب اليمني هي الحل الوحيد المستدام.

طباعة Email