ألاعيب «الإخوان» تتسبب بفوضى في البرلمان التونسي

شهد البرلمان التونسي، أمس، حالة من الفوضى العارمة، وقامت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بتعطيل الجلسة العامة، عندما استخدمت مكبر صوت للتنديد بممارسات رئيس المجلس راشد الغنوشي وبما وصفتها لكتلة الإرهاب في إشارة إلى ائتلاف الكرامة الإخواني، وذلك في رد على التعنيف الذي تعرضت له الأسبوع الماضي من رئيس الائتلاف سيف الدين مخلوف.

وفي الوقت الذي كان فيه أغلب النواب يصوتون عن بعد على مشروع قرار قرض بين تونس والوكالة الفرنسية للتنمية بمبلغ قدره 350 مليون يورو، وقفت كتلة الحزب الدستوري الحر وسط القاعة، واستعملت رئيستها مكبر صوت كانت تحمله معها، للتنديد بغياب الغنوشي عن الجلسة حتى لا يضطر للاعتذار عما حصل لها منذ أيام من اعتداء بالعنف.

طباعة Email