الحوار الليبي .. إجماع على الانتخابات وإنهاء المرحلة الانتقالية

يقترب الليبيون من اختيار قيادة تنفيذية تقود المرحلة الانتقالية وصولاً لإجراء الانتخابات. وتعلن بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا اليوم عن نتائج التصويت الذي جرى أمس بين أعضاء لجنة الحوار السياسي على الآلية المعتمدة من اللجنة الاستشارية خلال اجتماعها بجنيف الأسبوع الماضي، فيما قالت البعثة إن الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، شاركت عبر تقنية الذكاء الاصطناعي في حوار رقمي مع ألف ليبية وليبي من جميع أقاليم ليبيا وآخرين من خارج البلاد.

ووفق البعثة، اتفق أكثر من 70 % من المشاركين على أن نتائج اجتماع اللجنة الاستشارية كانت إيجابية، وأعربوا عن أملهم في أن تفضي هذه النتائج إلى حل دائم. بيد أنهم أعربوا عن تخوفهم من العراقيل التي قد يفرضها الوضع الراهن. وأيّد 76 بالمائة من المشاركين إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر 2021، ودعا غالبيتهم إلى إنهاء الفترة الانتقالية التي استمرت لسنوات.

ورأى 69 % ممن شاركوا في الحوار أنه «من الضروري تشكيل سلطة تنفيذية مؤقتة موحدة في الفترة التي تسبق الانتخابات».

وأعرب المشاركون عن دعمهم لاتفاق وقف إطلاق النار ودعوا إلى إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب.

ونظمت البعثة الأممية أمس، تصويتاً داخلياً بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي على مقترح اللجنة الاستشارية. وقالت مصادر مطلعة لـ «البيان» إن التصويت تم عن طريق رسائل نصية عبر تطبيق واتساب. وفي حالة موافقة أغلبية الأعضاء على المقترح، ستنطلق البعثة في أجل لا يتجاوز عشرة أيام في تنظيم الانتخابات من داخل منظومة الحوار السياسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات