«حسم» و«ولاية سيناء» على قائمة الإرهاب الأمريكية

أدرجت الولايات المتحدة تنظيمي «ولاية سيناء» وما يسمى بـ«حركة سواعد مصر» (حسم) ضمن تحديث جديد لقوائم مكافحة الإرهاب.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان، إنها أضافت تنظيم «ولاية سيناء» الموالي لتنظيم داعش، ضمن قوائم الإرهاب الخاصة بمكتب مراقبة الأصول الأجنبية في الوزارة (أوفاك).

وقبل إعلان ولائها لتنظيم داعش كان يُطلق على «ولاية سيناء» اسم تنظيم «أنصار بيت المقدس».

ونفذ التنظيم هجمات دموية على مدار السنوات الأخيرة في مناطق مختلفة بالبلاد، لكن نشاطه انحسر حالياً في شمال سيناء.

وأضافت الخزانة الأمريكية تنظيم «حركة سواعد مصر»، المعروف إعلامياً باسم «حسم».

وأدرجت الوزارة عدداً من الأشخاص إلى قائمة «الأشخاص المحظورين»، وهم علاء علي محمد، الملقب بعلاء السماحي، الذي يعتقد أنه المسؤول الأول عن تنظيم «حسم» إلى جانب إدراج يحيى السيد إبراهيم، الملقب بيحيى موسى، العضو البارز أيضاً في تنظيم «حسم».

وكانت «حسم» أعلنت مسؤوليتها عن اغتيال الضابط في جهاز الأمن الوطني المصري إبراهيم عزازي.

وفي أغسطس 2019، قالت وزارة الداخلية المصرية إن كمية من المتفجرات في سيارة كانت معدة لتنفيذ عملية إرهابية أدت إلى انفجار وقع أمام المعهد القومي للأورام بوسط القاهرة، وأودى بحياة نحو 20 شخصاً، وإصابة 30 آخرين.

واتهمت الوزارة في بيان «حسم» بتجهيز السيارة بالمتفجرات تمهيداً لنقلها «إلى أحد الأماكن لاستخدامها في تنفيذ إحدى العمليات الإرهابية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات