ملك الأردن وولي عهده يتلقيان اللقاح

عبدالله الثاني والحسين والحسن خلال تلقي اللقاح | إي.بي.إيه

تلقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وولي عهده الأمير الحسين بن عبدالله، والأمير الحسن بن طلال،أمس، اللقاح ضد فيروس «كورونا»، فيما تواصل طلب الدول لجرعات اللقاح. 

ونشر الديوان الملكي الأردني على صفحته بموقع «تويتر» صورة للملك عبدالله الثاني، وولي العهد، والأمير الحسن خلال تلقيهم اللقاح في عيادة الخدمات الطبية الملكية في الديوان الملكي الهاشمي. ويظهر الملك في الصورة بالزي المدني بينما يجلس إلى يمينه ولي عهده بالزي العسكري، وإلى يساره الأمير الحسن.

وباشر الأردن، أول من أمس، حملة تلقيح ضد فيروس «كورونا»، تستهدف في مرحلتها الأولى الكوادر الصحية ومن يعانون من أمراض مزمنة ومن تجاوزت أعمارهم الستين. وبدأت عمليات التلقيح في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية، بعد وصول أولى كميات لقاح سينوفارم (الصيني) ولقاح فايزر/‏‏ بايونتيك الأمريكي- الألماني إلى المملكة مطلع هذا الأسبوع.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي: إن الجزائر تعهدت بتقاسم اللقاحات فور حصولها عليها، مع تونس بهدف الاستجابة للوضع الصحي الملح في البلاد، مشيراً إلى نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، أعلن أن بلاده ستزود تونس بنصف اللقاحات، التي ستحصل عليها بحسب تعليمات من الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون.

وأوضح الجرندي «أكد الرئيس قيس سعيد على ضرورة الاتصال السريع مع نظرائي في مختلف الدول الشقيقة والصديقة للحصول على اللقاحات وخصوصاً الدول المصنعة لهذه اللقاحات». وقال الجرندي: «وزير الخارجية الجزائري استجاب بطريقة مباشرة، وهو التزام شديد من الجزائر بمقتضيات الأخوة بين البلدين والرئيسين».

ويتوقع استلام الجزائر أولى دفعات اللقاح الروسي سبوتنيك الأسبوع الجاري.

وأصدرت الفلبين ترخيصاً للاستخدام الطارئ للّقاح فايزر/‏‏بيونتيك، وسط تحذيرات من ارتفاع عدد حالات الإصابة، بسبب رصد سلالة أكثر قدرة على العدوى.

وتخطط نيجيريا لتطعيم ما يصل إلى 40 في المئة من سكانها البالغ عددهم 200 مليون نسمة. وقال الرئيس التنفيذي للوكالة الوطنية لتطوير الرعاية الصحية الأولية، فيصل شعيب، لتلفزيون «بلومبرغ» إنه كخطوة أولى، تتوقع الدولة الأفريقية الأكثر اكتظاظًا بالسكان الحصول على 100 ألف جرعة من لقاح فايزر نهاية الشهر الجاري من خلال مبادرة «كوفاكس». وسوف يتم استخدام هذه الدفعة من اللقاح لتطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية في المقام الأول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات