الكاظمي: تحدّيات العراق كبيرة

أعلن رئيس الوزراء العراقي، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، أنّ تحديات العراق كبيرة وحلها يتطلب تعاوناً بين مؤسسات الدولة. وقال الكاظمي، في احتفالية عيد الشرطة العراقية الـ99، إنّ العراقيين يقدّرون عالياً التضحيات الكبيرة التي قدمتها مؤسسات وزارة الداخلية، وسنقف كعراقيين كل يوم مقدّرين تلك التضحيات التي قادت إلى حماية العراق وتحرير أرضه من براثن عصابات داعش الإرهابية، مشيراً إلى أنّ هناك محطات كبيرة في عمل الداخلية لا يتم أخذها بحجمها الحقيقي، مشدداً على ضرورة تفعيل الجهود من أجل أن تعاد الأمور إلى نصابها في العراق. ودعا الكاظمي، إلى تولي الداخلية دورها الكامل لإنهاء الحالات الاستثنائية التي فرضتها الحرب على عصابات داعش الإرهابية.

من جهته، أكّد الرئيس العراقي، برهم صالح، أهمية دور الشرطة في حماية الأمن الداخلي وتعزيز الاستقرار بالبلاد، داعياً إلى توفير أفضل الوسائل والتجهيزات الضرورية، وبما يساهم في تسهيل وتطوير مهام عمل الشرطة العراقية.

وهنأ صالح، في بيان صحافي لمكتبه الإعلامي، الشرطة العراقية بجميع تشكيلاتها وصنوفها وجميع منتسبيها ضباطاً ومراتب بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيسها. وأضاف إن هذه المناسبة تدعو لاستذكار التضحيات الكبيرة التي قدمتها التشكيلات، ودورها المساند في الحرب على داعش الإرهابي، إلى جانب المهام التي يضطلعون بها في التخصصات المعنية بتوفير الخدمات المطلوبة للمواطنين في يومياتهم ومعاملاتهم، لافتاً إلى أنّ الواجبات المناطة على عاتق الشرطة والتضحيات التي يقدمونها في سبيل المواطنين، تستدعي بذل الجهود من أجل الارتقاء بالمستوى المهني والتدريبي والقانوني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات