الجزائر.. قائد جديد للقوات البحرية وضبط مخابئ ضخمة للأسلحة

نفّذ الجيش الجزائري عمليات بحث وتمشيط على مستوى مناطق جبل آزان وتباولات والشعرة التابعة لولاية «محافظة» تيزي وزو (115 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائر) ضبط خلالها مخابئ للأسلحة والذخيرة.

وأعلن الجيش، اليوم، أن الفرقة التابعة له التي نفذت عمليات التمشيط عثرت على مخابئ للأسلحة والذخيرة تحتوي على منظومة صواريخ مضادة للطائرات، إضافة إلى مدفع هاون ومسدسات رشاشة و10 قذائف هاون وقنابل تقليدية الصنع وأحزمة ناسفة ومخازن ذخيرة و39 هاتفاً نقالاً مجهزاً بقنابل تقليدية الصنع، فضلاً عن 304 طلقات من مختلف العيارات، إلى جانب معدات تفجير وألبسة.

يأتي هذا بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع الجزائرية توقيف إرهابييْن بولاية عين الدفلى (110 كيلومترات غرب العاصمة الجزائر) وتدمير ثلاث قنابل تقليدية الصنع ببومرداس (40 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائر).

وأوضح البيان أنه في سياق الجهود المتواصلة المبذولة في مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها نفذت فرق للجيش خلال الفترة الممتدة من 30 ديسمبر الماضي إلى 05 يناير الجاري عمليات عديدة في إطار مكافحة الإرهاب.

إلى ذلك، أشرف رئيس أركان الجيش الجزائري السعيد شنقريحة، على التنصيب الرسمي لمحفوظ بن مداح، قائداً للقوات البحرية بالنيابة خلفاً لمحمد العربي حولي.

وحسب بيان وزارة الدفاع الجزائرية، أشرف شنقريحة على التنصيب باسم رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني عبد المجيد تبون.

والتقى شنقريحة بقيادة وضباط وأفراد القوات البحرية، وألقى كلمة أكد خلالها ضرورة الحفاظ على الجاهزية، مشدداً على أن القدرة على التحكم بالبوارج والزوارق الحديثة، ومنظومات الأسلحة الجديدة، سيسمح بتفعيل وتدعيم أواصر العمل، ما بين الأسلحة والقوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات