الخارجية المصرية تتواصل مع السعودية لنقل جثامين معتمرين مصريين ماتوا بمكة

أعلن عمرو محمود عباس، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين بالخارج، أن القنصلية العامة المصرية في جدة، تتابع عن كثب حادث انقلاب حافلة، تابعة لإحدى رحلات العمرة، على بعد 310 كم من مدينة تبوك بالمملكة العربية السعودية، وعلى متنها 16 مواطناً مصرياً كانوا متجهين إلى مكة المكرمة لأداء العمرة، ما نتج عنه عدد من الوفيات والإصابات.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" عن مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية، أن القنصلية المصرية العامة تتابع مستجدات وقوع الحادث مع السلطات المحلية السعودية لإنهاء كافة الإجراءات المتعلقة بنقل جثامين المواطنين المصريين المتوفين إلى أرض الوطن وللوقوف على ملابسات الحادث، كما تستمر في المتابعة والتواصل مع المصابين لتقديم كافة أوجه الدعم الممكنة لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات