البرهان: رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب يفتح آفاقاً واسعة

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وما تلا ذلك من قرارات إنجازاً جاء بعد جهود جماعية لكل مكونات الحكومة الانتقالية والشعب والأصدقاء الدوليين وعلى رأسهم الولايات المتحدة.

وقال البرهان في الخطاب الذي وجهه الليلة الماضية للشعب السوداني بمناسبة الذكرى الـ 65 لاستقلال السودان إن هذا الواقع الجديد سيفتح لوطننا آفاقاً واسعة سياسية واقتصادية ودبلوماسية.

وأضاف أن التغيير الكبير في السياسة الدولية تجاه وطننا يستوجب علينا جميعاً المضي قدماً بروح جماعية وعزم شعبي وجهود متضافرة للوصول إلي الغايات الكبري التي خطط لها جيل الاستقلال.

وتابع رئيس مجلس السيادة الانتقالي أنه منذ قيام ثورة ديسمبر التزمنا بانتهاج سياسة خارجية قوامها الاحترام المتبادل والتعاون وهدفها المركزي تحقيق المصلحة العليا للسودان وحسن الجوار، مبيناً أن من أعظم المشكلات التي عانت منها البلاد إبان سنين العهد السابق قضية وضع السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأكد البرهان وقوف المجلس مع صناع الثورة ومساندته لهم والاستجابة لمشاريعهم وتطلعاتهم المشروعة سعياً لتحقيق أحلامهم حتى تصبح شعارات الثورة حرية سلام وعدالة حقيقة ملموسة.

وجدد البرهان في خطابه التزام مجلس السيادة الانتقالي بمبادئ الثورة واستكمال هياكلها حتى تصل الفترة الانتقالية إلى غاياتها بتحقيق الانتقال السلمي للسلطة وإرساء أسس ودعائم البناء الديمقراطي.

 

طباعة Email