كينيا: استقالة نائبة رئيس مفوضية الانتخابات بعد أيام من إيقافها

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقالت نائبة رئيس المفوضية المستقلة للانتخابات في كينيا، التي اعترضت على نتائج الانتخابات الرئاسية في أغسطس.

وقررت جوليانا تشيريرا الرحيل عن المفوضية المستقلة للانتخابات والحدود، بعد أيام من إيقافها عن العمل من جانب الرئيس وليام روتو، إضافة إلى ثلاثة مسؤولين آخرين عارضوا أيضا نتيجة انتخابات التاسع من أغسطس.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن تشيريرا أكدت استقالتها عبر الهاتف اليوم الاثنين.

كانت صحيفة "ديلي نيشن" قد ذكرت يوم الجمعة الماضي أن جستس نيانجايا، وهو أحد الثلاثة الآخرين، قد قدم استقالته.

وعين روتو محاكمة لاتخاذ قرار بشأن عزل الأربعة من مناصبهم، عقب التماس قدمه نواب، زاعمين أن المسؤولين قد انتهكوا الدستور أثناء قيامهم بواجباتهم الانتخابية.

وذكرت بلومبرج أن أعضاء المفوضية لم يردوا على طلبات للتعليق على قرار البرلمانيين الخميس الماضي.

وتفجرت الأزمة داخل المفوضية عندما تعهد زعيم المعارضة رايلا أودينجا بقيادة مسيرات احتجاجية للتصدي للعديد من القضايا، بما في ذلك عزل المفوضين الانتخابيين.

وفاز روتو بالانتخابات بنسبة 5ر50%، متفوقا على رئيس الوزراء السابق أودينجا، الذي حصل على 9ر48% من الأصوات الصحيحة.

طباعة Email