جوتيريش يدعو للابتعاد عن العنف والسعي إلى الحوار في بوركينا فاسو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن قلقه البالغ إزاء التطورات الجارية في بوركينا فاسو.

وأدان "بشدة أي محاولة للاستيلاء على السلطة بقوة السلاح"، كما دعا "جميع الأطراف إلى الامتناع عن العنف والسعي إلى الحوار"، وفقا للموقع الرسمي للأمم المتحدة.

وجاء في بيان صادر عن ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسمه أعرب فيه السيد جوتيريش عن "دعمه الكامل للجهود الإقليمية من أجل العودة السريعة للنظام الدستوري في البلاد".

وقال البيان "تحتاج بوركينا فاسو إلى السلام والاستقرار والوحدة لمحاربة الجماعات الإرهابية والشبكات الإجرامية العاملة في أجزاء من البلاد".

وأكد الأمين العام من جديد "التزام الأمم المتحدة بمرافقة شعب بوركينا فاسو في جهوده نحو تحقيق السلام والاستقرار الدائمين".

 

طباعة Email