بوتين: زيارة بيلوسي إلى تايوان «استفزاز مخطط بدقة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة اليوم الثلاثاء بإثارة التوتر في آسيا، واصفا زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان بأنها "استفزاز مخطط بدقة".

وأشار بوتين أيضا في كلمة ألقاها أمام مؤتمر أمني في موسكو، إلى اتفاق أوكوس الأمني بين أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة كدليل على المحاولات الغربية لإقامة تحالف على غرار حلف شمال الأطلسي في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وتأتي تصريحات بوتين في الوقت الذي تسعى فيه موسكو إلى تبرير حربها في أوكرانيا وبناء تحالفات عالمية جديدة لمواجهة ما أطلق عليه بوتين الهيمنة الغربية والاستعمار الجديد.

واتحدت الحكومات الغربية في فرض عقوبات على موسكو، عقب الحرب الروسية-الأوكرانية، فيما تسعى روسيا جاهدة لكسب ود دول في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية من خلال السعي لتوثيق العلاقات التجارية ومبيعات الأسلحة ورؤية جديدة تتعلق "بنظام عالمي متعدد الأقطاب".

وقال بوتين إن زيارة بيلوسي هذا الشهر لتايوان، التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها، "لم تكن مجرد زيارة فردية من سياسية غير مسؤولة، بل كانت جزءا من استراتيجية أمريكية لزعزعة الاستقرار وزرع الفوضى في المنطقة والعالم".

وأضاف "نرى أيضا أن الغرب مجتمعا يسعى إلى مد نظام كتلته إلى منطقة آسيا والمحيط الهادي بما يشبه حلف شمال الأطلسي في أوروبا. ولهذا الغرض، تتشكل تحالفات عسكرية سياسية عدوانية مثل أوكوس وغيرها".

 

طباعة Email