بهدف جعلها مزاراً للسياح .. مصر تدرس إنشاء مقبرة للعظماء في العاصمة الإدارية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تناقش لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ المصري، يوم الأحد المقبل اجتماعين، عقب انتهاء الجلسة العامة، لمناقشة اقتراحين بحضور ممثلي الحكومة.

ويتضمن جدول أعمال اللجنة مناقشة الاقتراح برغبة المقدم من النائب محمد مجدي فريد بشأن إقامة مقبرة للعظماء في العاصمة الإدارية الجديدة، وفقا لروسيا اليوم.

يذكر أنه كان يوجد في عاصمة العالم القديم (طيبة) في صعيد مصر، قمة جرف صخري هرمي الشكل على الضفة الغربية تحوي عشرات المقابر المصرية القديمة في البر الغربي بالمدينة الجنائزية رقم واحد في التاريخ، والتي تسمى (مقابر وادي الملوك)، والتي تعتبر المدينة الجنائزية للملوك، وكان يطلق عليها اسم (تا سيخت ماعت) الكتابة الهيروغليفية أو الوادي العظيم لكثرة مقابر الملوك داخلها، وتسمى أيضا بـ"مقبرة العظماء".

ومن المتوقع أن تحتوي المقبرة التي سيتم إنشاؤها في العاصمة الجديدة في مصر، على رفات أهم الشخصيات المصرية على مر التاريخ الحديث، وجعلها مزارا للسياح سواء في مصر أو الخارج.

 

طباعة Email