بعد إغلاق مجلتها الأسبوعية.. «واشنطن بوست» تسرّح عدداً من الموظفين

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت صحيفة «واشنطن بوست» تسريح عدد من موظفيها، بعد أسابيع من إعلان الصحيفة إغلاق مجلتها الأسبوعية وتسريح 11 موظفاً في غرفة التحرير.

وكشف فريد رايان، الرئيس التنفيذي لـ«واشنطن بوست»، في بيان على حساب الصحيفة في «تويتر»، أن قرار التسريح سيجري تطبيقه في مطلع العام المقبل.

وأوضح رايان أن بعض هذه الوظائف ستكون في غرفة التحرير التي تضم أكثر من ألف فرد.

وقال إن خطة تقليص عدد الوظائف لا تشير بأي حال من الأحوال إلى التخلي عن الطموحات، ولكن مثل أي عمل تجاري، لا يمكن للصحيفة الاستمرار في استثمار الموارد في مبادرات لا تلبي احتياجات القراء.

واشتدت الاضطرابات في «واشنطن بوست» بعد اجتماع مناقشة الخطط التحريرية المستقبلية، حيث فاجأ ناشر الصحيفة الموظفين بإعلان تخفيضات كبيرة في الوظائف، ثم ترك الاجتماع، ورفض الإجابة عن الأسئلة.

طباعة Email