قصة خبرية

غرامة 275 مليون دولار بسبب «فورتنايت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت لجنة التجارة الاتحادية الأمريكية: إن شركة إيبك غيمز المنتجة للعبة فورتنايت ستدفع 520 مليون دولار، لتسوية مزاعم بأنها جمعت معلومات شخصية من الأطفال بطريقة غير قانونية، وخدعت المستخدمين حتى يقوموا بالشراء، وفق «سكاي نيوز عربية».

وستدفع الشركة غرامة قياسية، تبلغ 275 مليون دولار، لانتهاكها قانوناً يتعلق بخصوصية الأطفال، وستتبنى إعدادات افتراضية صارمة لحماية خصوصية الأطفال.

وقالت لجنة التجارة الاتحادية: إن الشركة ستدفع أيضاً 245 مليون دولار لرد أموال مستهلكين خدعتهم ما تعرف باسم «الأنماط المظلمة» لإجراء عمليات شراء لم ينووا القيام بها. وقالت لينا خان رئيسة لجنة التجارة الاتحادية في بيان «استخدمت إيبك إعدادات افتراضية تنتهك الخصوصية وواجهات مستخدم خادعة، أوقعت في حبائلها مستخدمين لفورتنايت، من بينهم مراهقون وأطفال».

ويأتي هذا الإعلان في الوقت، الذي بدأت فيه الوكالة الاتحادية تلعب دوراً أكبر في الرقابة على صناعة الألعاب، حيث أعلنت الأسبوع الماضي عن شكوى ضد مايكروسوفت، بشأن عرضها البالغ 69 مليار دولار، للاستحواذ على شركة أكتيفيجن لألعاب الفيديو. 

طباعة Email