لوس أنجلوس تبكي "قط هوليوود"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ساد حزن لدى سكان في لوس أنجلوس ومحبي الحيوانات الأحد على رحيل "هوليوود كات" ("قط هوليوود")، حيوان البوما الشهير الذي كان يجوب مرتفعات هوليوود.

وكان هذا الحيوان المسنّ الذي كان يقرب عمره من أحد عشر عاما، قد فارق الحياة السبت بعد تلقيه جرعة القتل الرحيم، على ما أعلن عناصر من هيئة حماية الحياة البرية.

وقد كان للبوما ذي الفرو الأسمر، المسمى رسميا "بي - 22"، صورة شهيرة من صور "ناشونال جيوغرافيك" تظهر في خلفيتها اللافتة العملاقة الشهيرة بأحرف كلمة "هوليوود" على التلة.

وكان عناصر في هيئة حماية الحياة البرية قرروا مطلع الشهر الحالي الإمساك بالحيوان بسبب سلوكه المتهور الناجم ربما عن اصطدامه بمركبة.

وقالت هيئة الصيد والحياة البرية في كاليفورنيا، في بيان إن أطباء بيطريين لاحظوا إصابته في الرأس والعين اليمنى ومعاناته من تمزقات في الأعضاء الداخلية.

كما كان البوما يعاني من أمراض كلوية وتظهر عليه علامات وهن شديد ومشكلات في الجلد والتهابات في المفاصل.

وأوضح البيان أن "القرار الأصعب الذي اتُّخذ بدافع التعاطف كان بوضع حد لعذاباته والضغط الذي كان يعانيه من خلال إنهاء حياته"، مشيرا إلى أن "بي -22" عاش "حياة رائعة" و"كسب حب سكان لوس أنجلوس وغيرهم الكثير".

وأشاد حاكم كاليفورنيا غافن نيوسوم بـ"الحياة المذهلة" التي عاشها حيوان البوما الذي "أسر قلوب أشخاص من العالم أجمع".

كما قال البرلماني من لوس أنجلوس آدم شيف إنه "محطم القلب" جراء إنهاء حياة البوما.

وكتب عبر تويتر أن "بي -22" كان "جارنا المفضل، كان مشاغباً في بعض الأحيان والشعار المحبب للوس أنجلوس".

وقد عاش الحيوان على الأرجح لعقد من الزمن في متنزه غريفيث بارك، وهو جيب طبيعي تبلغ مساحته 23 كيلومترا مربعا وتطوقه الطرق السريعة ومظاهر التوسع الحضري.

وذُهل الخبراء برحلة "بي-22" الذي اضطر لاجتياز طريقين سريعين ضخمين في لوس أنجلوس لبلوغ المتنزه سنة 2012.

واشتُهر "قط هوليوود" هذا بعد ظهوره مرات عدة أمام العامة، سواء بالفيديو أو بلحمه ودمه.

وأنشئت له صفحة على فيسبوك تضم أكثر من 20 ألف متابع.

طباعة Email