هل مات؟.. فرس نهر يبتلع طفلاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

ابتلع فرس نهر عملاق طفلا يبلغ من العمر عامين كان يلعب على ضفاف بحيرة إدوارد في أوغندا، قبل أن يلفظه حيا.

ولفظ فرس النهر الجائع الطفل الذي يدعى إيغا بول، بعد أن رشق السكان المحليون الغاضبون الحيوان الضخم بالحجارة.

وحسب صحيفة "التلغراف" البريطانية، قال شهود عيان "ما إن بدأ فرس النهر بابتلاع الطفل، حتى رآه أحد سكان المنطقة ويدعى كريباس باغونزا الذي لم يتردد برمي الحجار على الحيوان الجائع".

وأضافوا: "نجحت خطة كريباس، فلفظ فرس النهر الطفل على الفور، وسبح مبتعدا".

وتوجه السكان المحليون بالطفل بول إلى عيادة قريبة، قبل نقله إلى المستشفى في مدينة بويرا، حيث أعطاه الأطباء لقاح داء الكلب، كإجراء احترازي.

وقالت الشرطة الأوغندية في بيان تعليقا عن الحادث: "هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها فرس نهر من بحيرة إدوارد ويهاجم طفلا صغيرا".

وأضافت: "تطلب الأمر شجاعة كريسباس باغونزا الذي كان في الجوار لإنقاذ الطفل، بعد أن ألقى بالحجارة على فرس النهر وأخافه"، وفقا لروسيا اليوم.

والغريب في الأمر أن الحادثة وقعت في أبريل 2022، ولكن لم يتم إبلاغ الشرطة به حتى يوم الاثنين 12 ديسمبر، عندما انتشرت لقطات فيديو للواقعة على نطاق واسع محليا.

طباعة Email