مركبة فضائية تستعد للاقتراب من «أكثر مكان بركاني»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعد مركبة فضائية تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» لخوض أول سلسلة من اللقاءات القريبة مع أكثر مكان بركاني في النظام الشمسي، إذ ستطير المركبة «جونو» بالقرب من قمر المشتري «آيو»، الخميس.

وستكون المناورة واحدة من 9 رحلات تقترب فيها «جونو» من قمر المشتري «آيو» خلال العام ونصف العام المقبل، من بينها رحلتان ستكون فيهما المركبة على بعد 1500 كيلومتر فقط من سطح القمر.

والتقطت «جونو» مشهداً متوهجاً بالأشعة تحت الحمراء لآيو في 5 يوليو، من على بعد 80 ألف كيلومتر. وتتوافق النقاط الأكثر سطوعاً في تلك الصورة مع درجات الحرارة الأكثر سخونة على آيو، والتي تعد موطناً لمئات البراكين، بعضها يمكن أن يرسل نوافير الحمم البركانية على ارتفاع عشرات الكيلومترات.

وسيستخدم العلماء ملاحظات «جونو» عن «آيو» لمعرفة المزيد عن شبكة البراكين وكيفية تفاعل ثورانها مع كوكب المشتري.

يشار إلى أنه يتم سحب القمر باستمرار بواسطة جاذبية المشتري الهائلة.

وقال الباحث الرئيسي في جونو، في معهد ساوث ويست للأبحاث بأمريكا، سكوت بولتون: «إن الفريق متحمس جداً، لأن مهمة جونو الموسعة تشمل دراسة أقمار المشتري».

طباعة Email