الهند تعيش مأساة "الطفل ريان" منذ يومين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسابق فرق الإنقاذ الهندية الزمن، منذ يومين، لانتشال طفل عمره 8 سنوات سقط في بئر ضيقة بعمق 121 متراً في إحدى المناطق النائية، على غرار مأساة الطفل ريّان في المغرب.

وسقط الطفل الهندي تانماي ساهو، في البئر بينما كان يلعب في أحد حقول قريته الواقعة بولاية مدهيا برديش، وهو موجود على عمق 16 متراً (55 قدماً)، حسب موقع "العربية نت".

وأفاد الموقع بأن قوة الاستجابة للكوارث بالولاية هرعت من أجل إنقاذ الطفل، وتم إمداده بالأوكسجين حتى يظل قادراً على التنفس.

وأكدت فرق الإنقاذ أن عملية إخراج الطفل تعثرت واستغرقت وقتاً، نظراً لطبيعة الصخور في المنطقة.

وصرح والد الطفل تانماي ساهو، أن ابنه سقط في البئر يوم الثلاثاء الماضي عند نحو الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي، فيما بدأت عملية الإنقاذ بعد نحو ساعة تقريباً.

ويشارك في العملية نحو 500 شخص بينهم مسؤولو إنقاذ وعناصر من الشرطة والجيش، وقالت السلطات إن الظروف الجوية تعرقل عملية الإنقاذ.

طباعة Email