قصة خبرية

سبب جيني يورط توأماً في «تهمة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتُهمت فتاتان توأم جامعيتان بالغش في أحد الاختبارات، إلا أنهما ربحتا 1.5 مليون دولار تعويضاً، بعد أن قررت هيئة محلفين أن تطابق إجاباتهما طبيعي، بحكم الصلة الجينية بينهما.وبسبب التهمة، تعرضت الأختان التوأم كايلا وكيلي بينغهام، لتشويه السمعة؛ فقد تم نبذهما، لأن جامعتهما الطبية في ساوث كارولينا، وصفتهما بـ«الغشاشتين»، معتبرة أن الدرجات المتماثلة التي حصلتا عليها كانت أكثر من مجرد مصادفة. وقالت كيلي عن الاتهام: «كان مدمّراً»، وأضافت: «كلانا يعلم أننا لم نرتكب أي خطأ». وأشارت إلى أنها أخبرت مجلس الجامعة أن إجاباتهما كانت متشابهة للغاية منذ الصف الأول، إلا أن المجلس أصر على وجود تعاون غير مشروع بينهما.

وفي قرار حسم قضية استمرت 5 سنوات من المعاناة، قضت هيئة محلفين بأن كلية الطب قد شوهت سمعة التوأم، ومنحتهما تعويضات بلغ مجموعها 1.5 مليون دولار، وذلك بعد أن قدم محامي الشقيقتين سجلات تعليمهما، التي أظهرت أنهما حصلتا على درجات متطابقة أو شبه متطابقة في الاختبارات التي خضعتا لها في الماضي.

طباعة Email