الهجمات على أجهزة الصراف الآلي في ألمانيا تصل لمستوى غير مسبوق

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرض حوالي 450 جهاز صراف آلي في ألمانيا إلى التفجير خلال هذا العام حتى الآن.

وذكرت صحيفة "فيلت آم زونتاج" الألمانية المقرر صدورها غدا الأحد أن هذا النوع من الجرائم وصل بذلك إلى مستوى غير مسبوق.

وتستند الصحيفة في تقريرها إلى مشاركين في مؤتمر وزراء الداخلية الألمان الذي عُقد في ميونخ حتى أمس الجمعة.

وخلال السنوات السابقة، تم تفجير عدد أقل من الآلات: 414 في عام 2020 و381 في عام 2021.

ووفقا للتقرير، تحدث وزير داخلية ولاية سكسونيا السفلى، بوريس بيستوريوس، عن 500 جريمة تفجير صراف آلي "تم تنفيذها أو محاولة ارتكابها" في جميع أنحاء ألمانيا عام 2022.

ورغم استمرار ارتفاع عدد أجهزة الصراف الآلي التي تم تفجيرها في ألمانيا، تخلى وزراء الداخلية خلال اجتماعهم عن تبني لوائح ملزمة لحماية الأموال للبنوك، واقتصروا في الوقت الحالي على الإجراءات الطوعية.

وذكرت الصحيفة، استنادا إلى مشاركين في المؤتمر، أن هذه الجرائم تُرتكب الآن بشكل متزايد بالمتفجرات، وهو ما اعتبره المسؤولون تطورا جديدا ومقلقا، حيث كان يستخدم الجناة في الماضي مخاليط من الغاز لتنفيذ هذه الهجمات.

وقال أوليفر هوت، الرئيس الإقليمي للاتحاد الألماني للمحققين الجنائيين بولاية شمال الراين-ويستفاليا، في تصريحات للصحيفة إن الأشخاص الموجودين بالقرب من مسرح الجريمة معرضون لخطر شديد بسبب ذلك، وأضاف: "لقد أصيب مشاة بالفعل، وأصابت أجزاء معدنية متطايرة غرف أطفال وهناك منازل لم تعد صالحة للسكن".

وبحسب بيانات وزارة الداخلية الألمانية، يرجع هذا التزايد في ألمانيا إلى تأثيرات نزوح من هولندا، التي تطبق بالفعل تدابير وقائية واسعة النطاق ضد مثل هذه التفجيرات. وينحدر من هولندا نحو ثلثي المشتبه بهم المسجلين لدى الشرطة الجنائية في ألمانيا خلال عامي 2020 و2021.

 

طباعة Email