أحفورية لسلحفاة ضخمة وزنها أكثر من طن

ت + ت - الحجم الطبيعي

عثر علماء المتحجرات على آثار أحفورية لواحدة من أكبر السلاحف في التاريخ في شمال إسبانيا، طولها 3.74 أمتار ووزنها أكثر من طن واحد.

وأشار الباحثون في مقال نشروه في مجلة «ساينتفيك ريبورتس»، إلى أنها أكبر سلحفاة عثر عليها في أوروبا وتعود إلى نهاية العصر الطباشيري. وقال الباحثون من جامعة برشلونة المستقلة: «قبل الآن، لم نتمكن من العثور في أوروبا على بقايا سلاحف كبيرة طولها 1.5 متر أو أكثر من ذلك». ووفقاً للأفكار الحالية، فإن أولى السلاحف ظهرت نهاية العصر الترياسي أو بداية العصر الجوراسي.

طباعة Email