تطور جديد حول قضية مقتل الإعلامية المصرية شيماء جمال

ت + ت - الحجم الطبيعي

 كشفت وسائل إعلام مصرية عن  تطور جديد ظهر خلال الساعات الماضية في قضية الإعلامية المصرية شيماء جمال، التي قُتلت على يد زوجها القاضي أيمن حجاج.

فقد نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر أن محامي قاتل المذيعة شيماء جمال، القاضي أيمن حجاج، قد تقدم بطعن على الحكم الصادر من محكمة جنايات الجيزة، ضده بالإعدام شنقا، في اتهامه وشريكه حسين الغرابلي بقتل الإعلامية المصرية عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

ونقل موقع "القاهرة 24" عن المصدر قوله إن المحامي تقدم خلال الساعات الماضية بطعن أمام محكمة النقض على الحكم الصادر ضد موكله، ومن المقرر أن تنظر المحكمة الطعن المقدم، وتتخذ القرار اللازم بشأنه سواء بقبوله وإعادة المحاكمة أو رفضه واستمرار الحكم.

يذكر أن محكمة جنايات الجيزة المصرية كانت أصدرت الشهر الماضي حكما نهائيا بالإعدام شنقا ضد القاضي وشريكه في الجريمة، بعد أخذ رأي مفتي البلاد.

يُشار إلى أن التحقيقات كانت أظهرت أن زوج المجني عليها، قرر التخلص منها بعد تهديدها له بإفشاء أسرارهما، ومطالبته بمبالغ مالية مقابل صمتها.

فعرض على المتهم الثاني (حسين الغرابلي معاونته في قتلها)، مقابل مبلغ مالي.

ثم وضع الاثنان مخططا اتفقا فيه على استئجار مزرعة نائية لقتلها وإخفاء جثمانها في قبر يحفرانه. وبعد أن نفذا جريمتهما، أحرقا الجثة لإخفاء معالمها، قبل دفنها.

يذكر أن تلك الجريمة كانت هزت الشارع المصري، بعد اختفاء الراحلة لأيام في يونيو الماضي، قبل أن تكشف التفاصيل.

طباعة Email