النيابة تأمر بالتحقيق بعد العثور على هياكل عظمية أسفل مستشفى بالقاهرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد العثور على هياكل عظمية أسفل مستشفى بالقاهرة خلال عملية ترميم، أمرت النيابة العامة بتحويل الواقعة إلى الطب الشرعي لكشف هوية الجثث المكتشفة.

 وتكثف الأجهزة الأمنية المصرية من تحرياتها في واقعة العثور على هياكل عظمية لجثتي شاب وطفلة بمقبرة قديمة أسفل مستشفى بحي العباسية «شرق القاهرة» أثناء عملية ترميم. وفقاً لصحيفة "اليوم السابع".

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي أجهزة الأمن بالقاهرة بلاغاً، مفاده أنه أثناء قيام عمال بعمليات ترميم بأحد المستشفيات بمنطقة العباسية، تم العثور على هياكل عظمية، إحداها داخل كفن والأخرى عبارة عن جمجمة، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وتم انتشال الهياكل العظمية ونقلها إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، إلا أن التحريات الأولية رجحت، أن مكان إنشاء المستشفى كان يوجد به مقبرة لفترة طويلة، وعقب إزالة المقابر ونقلها لمكان آخر تم إنشاء المستشفى.

واستعانت الجهات الأمنية بعدد من الأهالي خاصة من كبار السن، الذين أكدوا أن مقر المستشفى كان به «مقبرة صغيرة» لعدد من أبناء المنطقة خلال تسعينيات القرن الماضي، قبل أن يتم نقل المقبرة لمكان آخر، وربما يكون ما تم العثور عليه لأحد أبناء المنطقة، نافياً أن تكون هناك جريمة جنائية في وجودهما، مرجحاً العثور على هياكل أخرى بتلك المنطقة، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.

طباعة Email