قصة خبرية

«المقلاع» تقنية جديدة لإطلاق الأقمار الاصطناعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية أجريت تجربة على تقنية جديدة، تسمح بإطلاق حمولات إلى الفضاء بقوة أكثر من الصواريخ التقليدية المستعملة في الوقت الراهن. وتمهّد هذه التقنية المسماة «المسرّع»، ويبدو شكلها مثل «المقلاع»، الطريق أمام طريقة جديدة لإطلاق الأقمار الاصطناعية إلى مدار أرضي منخفض (أقل من 1000 كيلومتر فوق الأرض).

ومن المتوقع أن تدخل هذه التقنية الجديدة حيز الخدمة في عام 2026، حسب «سكاي نيوز»، ويبلغ طول التقنية نحو 94 متراً، وملحق بها ذراع دوّارة تتحرك بسرعة. وصاحبة الفكرة هي شركة «SpinLaunch»، التي تسعى إلى توفير طريقة سهلة للوصول إلى الفضاء.

وبإمكان هذه التقنية إطلاق مقذوفات تصل إلى ارتفاع يبلغ نحو 7.6 كيلومترات حالياً. ونشرت الشركة فيديو يظهر إطلاق مقذوف على شكل صاروخ من المقلاع الجديد لاختبار قدرته.وقالت الشركة إن الحمولات التي جرى إطلاقها تمت استعادتها لاحقاً ولم تتعرض لأضرار، ما يشكل علامة فارقة في عالم الوصول إلى الفضاء.

طباعة Email