هكذا احتفل زملاء الباحث السويدي بابو بنيله جائزة نوبل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

فوجئ باحث التطور السويدي، سفانتي بابو، بعد الإعلان عن فوزه بجائزة نوبل للطب هذا العام، اليوم، بقيام زملائه بإلقائه في حوض مياه خلال احتفالهم بفوز زميلهم بهذه الجائزة المرموقة.

يُذكر أن بابو (67 عاماً) يعمل في معهد «ماكس بلانك» للأنثروبولوجيا التطورية في مدينة لايبتسيج الألمانية منذ 1999.

وبعد مؤتمر صحفي، قام العديد من زملاء بابو في المعهد بالإمساك به، وحملوه إلى الفناء الداخلي لمعهد ماكس بلانك، ثم ألقوه بقوة من فوق جدار الحوض ليسقط في المياه.

وتقبَّل بابو الأمر بروح الدعابة وأخذ يضرب في المياه بقدميه ضاحكاً مما فعله زملاؤه. وفي النهاية، ألقى إليه الزملاء طوق نجاة خرج به بابو من الحوض، وبعد ذلك جمع أغراضه ثم اختفى داخل المعهد وهو مبتل تماماً.

يُذكر أن بابو هو أول باحث يقوم - من بين أمور أخرى - بوضع تسلسل لجينوم الإنسان البدائي، وقد منحته لجنة جائزة نوبل في ستوكهولم اليوم جائزتها للطب، نظراً إلى ما توصل إليه من نتائج تتعلق بالتطور البشري.

طباعة Email