منها مصر والجزائر.. رواد فضاء صينيون يكلمون شباباً من 8 دول أفريقية من الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجرى ثلاثة رواد فضاء صينيين من داخل مركبتهم الفضائية "شنتشو-14" حوارا من الفضاء مع شباب من ثماني دول أفريقية منها مصر والجزائر، وأجابوا على تساؤلات الشباب أثناء مهمتهم الفضائية.

وشارك رواد الفضاء الثلاثة تشن دونغ وليو يانغ وتساي شيوي تشه، الذين ذهبوا إلى الفضاء في أوائل يونيو الماضي في مهمة تستمر لمدة ستة أشهر لإكمال إنشاء وتطوير محطة الفضاء الصينية، مع الشباب الأفارقة حياتهم اليومية وتجاربهم العلمية أثناء رحلتهم، وفق "شينخوا".

وأقيم الحدث الرئيسي تحت عنوان "تحدث مع رواد الفضاء الصينيين" بمقر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا، بالتزامن مع فعاليات فرعية انضم فيها شباب من مصر والجزائر وناميبيا ونيجيريا والسنغال والصومال وجنوب إفريقيا إلى الحوار.

وأتيحت لإميلي نانجاكوفي، وهي طالبة علوم من ناميبيا، الفرصة لطرح أسئلة حول البحث الذي أجروه في مهمتهم.

وردا على ذلك، قال تساي إنهم "يركزون على دراسة تأثير التعرض طويل الأمد للجاذبية الصفرية على صحة رواد الفضاء وتدابير الحماية المطلوبة"، مضيفا أنهم يجرون أيضا تجارب على علوم الجاذبية المتغيرة وعلوم الحياة والبيئة وعلوم التكنولوجيا الحيوية وغيرها.

وأوضح أن "هذه المشروعات البحثية التجريبية ستوفر الدعم لرواد الفضاء لعيش حياة صحية والعمل بكفاءة عالية في المحطة الفضائية ووضع الأساس لاستكشاف الفضاء السحيق في المستقبل".

بينما قال تشن إنهم "سينفذون أنشطة خارج المركبة وصيانة المعدات في المدار وتجارب تطبيقات الفضاء والتجارب الطبية الفضائية وإلقاء المحاضرات من داخل المحطة بالإضافة إلى مهام أخرى".

طباعة Email