مقتل شخصين وأوامر إخلاء للآلاف في كاليفورنيا بسبب حرائق الغابات

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي شخصان حتفهما وصدرت أوامر إخلاء تطال آلاف الأشخاص خشية حرائق غابات تمتد بسرعة في كاليفورنيا، حيث بلغت موجة الحر ذروتها اليوم الثلاثاء.

وقالت خدمات الإطفاء إن شخصين لقيا حتفهما فيما نقل شخص إلى المستشفى للعلاج من إصابته بحروق.

وتلقى أكثر من 3 آلاف منزل أوامر إخلاء وأغلقت جميع المدارس المحلية.

وكتب متحدث باسم خدمة إطفاء محلية على تويتر أن الحريق "ينتشر بسرعة كبيرة قبل وصول عناصر الإطفاء".

ودمر الكثير من المباني في حريق "فيرفيو"، الذي اندلع جنوب شرق لوس انجليس، وأتى على ألف هكتار في أقل من 24 ساعة.

تشهد كاليفورنيا موجة حر خانقة سجلت فيها الحرارة 43 درجة مئوية في الكثير من المناطق.

ويسهم ذلك إضافة إلى جفاف مستمر منذ عقدين في وجود بيئة مواتية لحرائق غابات عنيفة.

وضربت موجة الحر الولاية وأجزاء من أريزونا المجاورة ونيفادا، الأسبوع الماضي. وتشير الارصاد الجوية إلى استمرار الموجة حتى الخميس.

يقول العلماء إن ظاهرة الاحترار المناخي الناجمة بشكل رئيسي عن استهلاك الناس للوقود الأحفوري من دون رادع، تجعل التغيرات المناخية أكثر قسوة.

فموجات الحر تتفاقم بينما العواصف تزداد رطوبة وتصبح في العديد من الحالات أكثر خطورة.

طباعة Email